القائمة الرئيسية

الصفحات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تدعم نضالات الشغيلة وتدعو وزير الفلاحة بتنفيذ الالتزامات وحل المشاكل المطروحة

الجامعة تدعم نضالات شغيلة القطاع الفلاحي وتحذر من استمرار تجاهل مطالبهم وتطالب وزير الفلاحة بتحمل مسؤولياته بتنفيذ الالتزامات وبحل المشاكل المطروحة

وقفة احتجاجية سابقة للجامعة أمام مقر وزارة الفلاحة

اجتمعت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي في دورتها الأسبوعية العادية يومه الثلاثاء 6 يوليوز 2021 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط.

وبعد تقييمها لأشغال ونتائج اجتماع المجلس الجامعي المنعقد يوم 1 يوليوز 2021 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط وتداولها بشأن أبرز المستجدات المتعلقة بالقطاع الفلاحي، قررت تبليغ شغيلة القطاع ما يلي:

1. تثمينها لنجاح أشغال المجلس الجامعي، مع مناداة مناضلي/ات الجامعة إلى تفعيل شعاره المركزي "بعد فوز الجامعة في الانتخابات المهنية، إلى الأمام من أجل تحقيق برنامجها التنظيمي والنضالي".

2. دعم الجامعة بكافة أجهزتها للنضالات المتواصلة لمستخدمي/ات المكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي بقيادة النقابة الوطنية للمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي التابعة لجامعتنا والتي ستكون أبرز محطاتها خلال شهر يوليوز الإضرابات لمدة 6 أيام المبرمجة أيام الأربعاء والخميس 7 و8 يوليوز و14 و15 يوليوز و28 و29 يوليوز. وتهدف هذه النضالات إلى دفع الوزارة والحكومة للاستجابة للمطالب الملحة للمستخدمين/ات وفي مقدمتها أجرأة الالتزام بالمصادقة على قانون أساسي للمكاتب الجهوية كبديل للنظام الداخلي المؤقت الجاري به العمل منذ 1975، وإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد RCAR ونظام التقاعد التكميلي RECORE.

وبهذه المناسبة تؤكد الكتابة التنفيذية مرة أخرى بأن الوحدة النضالية لجميع مستخدمي/ات المكاتب الجهوية التسعة هي مفتاح النجاح في تحقيق المطالب المشتركة.

3. دعم الجامعة لإضرابات التقنيين من أجل قانون أساسي منصف ومحفز للتقنيين/ات بدءً بالنضالات المبرمجة خلال شهر يوليوز والتي ستتم أيام الأربعاء 7 و14 و28 يوليوز.

4.  دعم الجامعة لنضالات حاملي الشهادات غير المدمجين في السلاليم المناسبة ودعوة جميع المعنيين/ات بقطاعنا إلى المشاركة في حركتهم النضالية المتمثلة في الإضراب عن العمل يوم الأربعاء 7 يوليوز والوقفة الاحتجاجية أمام مقر وزارة الفلاحة في نفس اليوم ابتداءً من 11 صباحاً.

5. تثمين الجامعة ودعمها للنضالات التي قررها فرعها بجهة الرباط سلا القنيطرة والمتمثلة أساساً يوم 8 يوليوز في إضراب موظفي/ات المديرية الجهوية بمقر القنيطرة وموظفي/ات المديرية الإقليمية للفلاحة سابقاً بسيدي قاسم بمشاركة مستخدمي المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالغرب وإضراب جهوي يوم 14 يوليوز لموظفي/ات المديرية الجهوية للفلاحة والمديريات الإقليمية ومدارس التعليم الفلاحي التابعة لها مع وقفة احتجاجية أمام مقر المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للغرب (في الساعة العاشرة صباحاً) ثمّ أمام المديرية الجهوية من الساعة 12 بمشاركة الفرع الجهوي.

6.  دعم الجامعة لتحركات الموظفين/ات بالتعليم الفلاحي والذين لم يستفيدوا لحد الآن من قرار توحيد التعويضات عن التنقل على مستوى الوزارة.

7. استنكار الجامعة لمعاناة عمال ضيعات شركات الدولة المفوتة للخواص سواء بمنطقة القنيطرة أو بلقصيري أو سيدي قاسم أو تارودانت أو بني ملال والذين ظلّ عددا منهم بدون أجر منذ أزيد من  ثلاث سنوات. ونثمن في هذا الإطار الوقفة التي نظمها بعض مسؤوليهم النقابيين يومه أمام وكالة التنمية الفلاحية، المسؤولة عن تتبع مآل الضيعات وعمالها، للمطالبة بالوفاء بالتزاماتها.

8. إدانة الجامعة للتعسفات الممارسة من طرف بعض المسؤولين ضد مناضليها ومسؤوليها المحليين  انتقاماً من انتمائهم النقابي ونشير بالخصوص لمدير أونكا وعدد من المسؤولين بجهة العيون وبالمديرية الإقليمية لطنجة.

9.  مطالبة وزير الفلاحة بتحمل مسؤوليته في ردع المدير العام لأونكا الذي لم يكتف بتنصيب نفسه كعدو لجامعتنا وللنقابة الوطنية المؤطرة لمستخدمي/ات المؤسسة، بل نصّب نفسه كعدو لمصالح عموم المستخدمين/ات وهو ما تجلى في المنهجية البئيسة لمعالجة ملف انخراط أونكا في مؤسسة الأعمال الاجتماعية للوزارة وفي تجاهل محاضر الاجتماعات الموقعة من طرفه مع نقابتنا وفي مقدمتها ملف المدرك في الزيادة في الأجور المقررة منذ 25 أبريل 2019 .

10. تعبر عن استيائها العميق واستهجانها للتماطل غير المفهوم الذي تعرفه مسطرة إصدار قانون إحداث مؤسسة الأعمال الاجتماعية لوكالة المحافظة العقارية رغم الالتزام الواضح لوزير الفلاحة بإخراجه ،وتحذر من مغبة إقبار هذا المشروع الذي تنتظره شغيلة الوكالة منذ سنوات.


عن الكتابة التنفيذية للجامعة

الثلاثاء 6 يوليوز 2021


 


 


 


 


 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا