القائمة الرئيسية

الصفحات

النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية تهنئ قواعدها بنتائج انتخابات 16 يونيو 2021 وتدعو المدير العام لتحمل مسؤولياته الكاملة في التسوية العاجلة للملفات العالقة

المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية

انعقد يومه الأربعاء 23 يونيو 2021 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، اجتماع حضوري للمكتب الوطني الموسع للنقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، بمشاركة مناضلات ومناضلي أعضاء المكتب عبر تقنية التواصل عن بعد.

وبعد التطرق لكافة النقط المدرجة في جدول الأعمال وتسطير الخلاصات والمهام الملحة للفترة المقبلة، تنظيميا ونضاليا؛ يعلن المكتب الوطني ما يلي:

1. اعتزاز كافة مناضلات ومناضلي نقابتنا الوطنية والجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، بالنتائج المشرفة التي حققتها نقابتنا بمناسبة انتخابات 16 يونيو 2021 لممثلي المستخدمين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، والتي منحت للجامعة ولمركزتينا، الاتحاد المغربي للشغل، تمثيلية كافة فئات المستخدمين بنسبة 50% وبوأتها مكانة النقابة الأكثر تمثيلية بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية دون منازع.

وإننا ونحن نترفع عن الدخول في مجال المزايدات الانتخابية والاهتمام بدلا من ذلك بمصالح الشغيلة والدفاع عن مطالبها وتطلعاتها؛ نتوجه في النقابة الوطنية إلى كافة مستخدمات ومستخدمي المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية بأزكى عبارات الشكر على الثقة التي تحظى بها نقابتنا وسط صفوفهم، كما لا يفوتنا بالمناسبة التأكيد على اعتزازنا بالنتائج المحصل عليها، والمتجسدة في تمثيل نقابتنا لكل فئات المستخدمين دون استثناء، وفي حيازة عدد هام من الأصوات بالنسبة للفئة الثانية (السلم 9 والسلم 10) وأغلبية الأصوات المعبر عنها بالنسبة للفئة الأولى (من السلم 6 إلى السلم 8) وفي الفئة الثالثة (السلم 11 فما فوق) وفقا لمحاضر الانتخابات.

2. تداوله حول التأخير الحاصل لحد الآن في صرف المدرك الخاص بالزيادة في الأجور المقررة منذ سنتين نتيجة الحوار الاجتماعي الأخير، مع التشديد على ضرورة تحمل المدير العام للمكتب لكافة مسؤولياته، والتعجيل بصرف المدرك في أسرع وقت.

وإذ يؤكد المكتب الوطني لعموم شغيلة قطاعنا يقظته وتتبعه عن قرب لمجريات ومستجدات هذا الملف؛ فإنه يدعو الجميع للاستعداد خلال الأيام القليلة القادمة لتنزيل برنامج نضالي مناسب سيتم الإعلان عنه في حينه، إثر التأكد من أي تماطل مقصود ومن أي جهة تحاول عرقلة استفادة شغيلة المكتب من مستحقاتها المشروعة.

3. مطالبته الإدارة بصرف التعويضات الجزافية المتراكمة خلال الشهور الأخيرة، وكذا الفائض من ميزانيتها بذل الانتظار حتى نهاية السنة المالية.

4. استياءه من الضبابية التي تلف موضوع الأعمال الاجتماعية بشكل عام، ومن هزالة العروض المقدمة من طرف مؤسسة الأعمال الاجتماعية، بالنسبة لشغيلة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية ومطالبته بتجويدها؛ مع تأكيد عزم نقابتنا على مواصلة النضال بشأن هذا الملف إلى حين استفادة شغيلة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية من كافة خدمات المؤسسة على قدم المساواة مع سائر موظفات وموظفي وزارة الفلاحة.

5. مطالبته بوضع حد عاجل للتمييز المرفوض، والذي تعاني منه مستخدمات المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية في شأن التعويضات الجزافية عن التنقل خلال فترة الأمومة، والعمل على تنفيذ مقتضيات المذكرة الصادرة عن وزارة الفلاحة، والمتعلقة باستفادة نساء القطاع الفلاحي من هذه التعويضات، وتبعا للاتفاق المبرم ما بين الوزارة وتنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي التابع لجامعتنا، المعمول به في كافة القطاعات التابعة للوزارة.

6. مطالبته بتنفيذ جميع الاتفاقات ومقتضيات محضر اجتماع 26 أبريل 2021 الذي تم ما بين الإدارة العامة للمكتب وجامعتنا تحت إشراف السيد الكاتب العام لوزارة الفلاحة.

وفي الأخير؛ فإن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية وهو يعلن المواقف والمطالب المسطرة أعلاه، يهيب بعموم شغيلة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية إلى تقوية الوحدة والتضامن وإلى المزيد من التعبئة واليقظة تأهبا واستعدادا للدخول في كافة الأشكال النضالية، حفاضا على المكتسبات التي تم تحقيقها بفضل وحدتها وتضحياتها الجسيمة، ومن أجل تنفيذ كافة التزامات الإدارة، ودفاعا عن تطلعاتها المشروعة وصيانة لكرامة مستخدمات ومستخدمي مكتبنا.


عاشت وحدة شغيلة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية

عاشت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

عاش الاتحاد المغربي للشغل


عن المكتب الوطني  

الرباط في 23 يونيو 2021



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا