القائمة الرئيسية

الصفحات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعتز بالنتائج المحصل عليها في انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء ومندوبي الأجراء على مستوى مركزيتنا النقابية وعلى مستوى القطاع الفلاحي

صورة من المؤتمر الوطني الثامن للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي


اجتمعت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي في دورتها الأسبوعية العادية، يومه الثلاثاء 22 يونيه 2021 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط.

وبعد تداولها حول نتائج الانتخابات المهنية ليوم 16 يونيه بالقطاع العمومي، ولأيام 10 إلى 20  يونيه بالقطاع الخاص، وحول عدد من القضايا الأخرى التي تدخل في اهتمامات وانشغالات الجامعة، قررت تبليغ شغيلة القطاع الفلاحي والرأي العام ما يلي:

1. اعتزازها بالنتائج الرائعة التي حصل عليها الاتحاد المغربي للشغل في كافة القطاعات ــ الوظيفة العمومية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص ــ والتي جاءت نتيجة بالخصوص لتشبث المناضلين/ات بالوحدة النقابية المقرونة بالتعددية السياسية الداخلية وبالاستقلالية النقابية عن السلطة والباطرونا والأحزاب السياسية. ولا شكّ أنّ تشبت مناضلي/ات الاتحاد بهاذين المبدأين وبمبادئ الديمقراطية والتضامن والتقدمية والجماهيرية وبشعار "خدمة الطبقة العاملة وليس استخدامها" يشكل الأساس الصلب للمزيد من تقوية المركزية وللوحدة النضالية لمجموع الحركة النقابية في أفق وحدتها التنظيمية المنشودة.

2. اعتزازها كذلك بالنتائج المتميزة التي حصلت عليها الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي والتي كرست وقوت ريادتها للعمل النقابي بقطاعنا بحصولها على أزيد من 60 % من ممثلي/ات الموظفين في اللجان الثنائية بقطاع الفلاحة وعلى 95% من ممثلي/ات الموظفين (غير "الحاملين للسلاح") بقطاع المياه والغابات وبمكانة الريادة (تصل أحياناً إلى 100 % ) في جلّ المؤسسات العمومية بالقطاع. وقد شرعت اللجنة الوطنية للتنظيم في اجتماعها ليوم 21 يونيه (المنعقد تحت شعار "بعد فوز الجامعة في الانتخابات المهنية، إلى الأمام من أجل تفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة") في تشريح هذه النتائج وكذا للنتائج المحققة وسط العاملات والعمال الزراعيين (أزيد من 300 مندوب/ة للأجراء). ومن المؤكد أنّ المجلس الجامعي المقرر عقده يوم 1 يوليوز المقبل سيكون فرصة لتدقيق النتائج المحصل عليها من طرف الجامعة وتقيميمها الجماعي بشكل دقيق وموضوعي.

وبالمناسبة فإن الجامعة، إذ تسجل بشكل عام الحياد الذي تميّزت به الإدارة المركزية في المسلسل الانتخابي بقطاعنا، تدين بشدة الممارسات الانحيازية ببعض المناطق لصف نقابة معينة على حساب مناضلي جامعتنا لمحاولة النفخ المصطنع في تمثيليتها. 

3. تشبت الجامعة بمكاسب شغيلة القطاع وبمطالبهم الملحة خاصة تلك التي كرّسها الحوار مع وزير الفلاحة في اجتماع 7 أكتوبر 2019 والمدونة في محضر ملزم للجميع. ونشير بالخصوص لمسألة تعديل القوانين الأساسية لعدد من المؤسسات العمومية (وفي مقدمتها المكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي) التي أصبحت متقادمة ولا تستجيب لمطالب مستخدميها.

4. تضامن الجامعة مع النقابة الوطنية لِ "أونكا" في مطلبها المتعلق بتسوية مدرك الزيادة في الأجور المقررة منذ أزيد من سنتين وتؤكد وقوفها إلى جانب مستخدمي/ات المؤسسة في أي تحرك نضالي يهدف لجعل حد للتماطل في تحقيق هذا المطلب المشروع.

5. التضامن مع شغيلة الجماعات الترابية بقيادة الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية ومع رفاقنا التقنيين في إضرابهم عن العمل لمدة 48 ساعة يومي 23 و 24يونيه دفاعاً عن مطالبهم المشروعة.

الكتابة التنفيذية

الرباط، في 22 يونيه 2021


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا