القائمة الرئيسية

الصفحات

شبيبة القطاع الفلاحي ترسم خارطة طريق عقد مؤتمرها الوطني الرابع وتواصل تنفيذ برامجها التنظيمية والإشعاعية

 عقد المكتب الوطني لشبيبة القطاع الفلاحي اجتماعه الدوري العادي يوم السبت الماضي 10 أبريل 2021 عبر إحدى تقنيات التواصل عن بعد، وبعد وقوفه على تقدم عمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للشبيبة والمحطات التنظيمية المقبلة (المؤتمر القبلي)، وبعد المصادقة على برنامج العمل للفترة المقبلة واستحضاره لرمزية الذكرى الـ30 لتأسيس الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، فإن المكتب الوطني لشبيبة القطاع الفلاحي يهمه تبليغ الرأي العام ما يلي:

صورة من المؤتمر الوطني الثالث لشبيبة القطاع الفلاحي


  • يعتز بعمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لشبيبة القطاع الفلاحي وبالتقدم الذي راكمته خصوصا في الشق الأدبي.
  • يقرر عقد المؤتمر القبلي لشبيبة القطاع الفلاحي يوم الخميس 20 ماي 2021، عبر آلية المناظرة المرئية، ويدعو كافة مناضلاته ومناضليه في اللجنة التحضيرية واللجنة الإدارية وفي الفروع الجهوية والقطاعية لشبيبتنا – توحيد الجهود من أجل إنجاح هذه المحطة التنظيمية الهامة التي تسبق عقد مؤتمرنا الوطني الرابع.
  • ينوه بالدينامية التنظيمية التي تعرفها شبيبتنا من خلال هيكلة الفروع الجهوية لشبيبة القطاع الفلاحي بكل من جهتي بني ملال- خنيفرة والجهة الشرقية، وكذا بالعمل التكويني والإشعاعي لشبيبة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونصا”.
  • يدعو شباب القطاع الفلاحي إلى إنجاح والمشاركة في الأنشطة التكوينية والإشعاعية المقرر تنظيمها خلال الأيام والأسابيع المقبلة، بداية بالدورة التكوينية المقررة يوم الجمعة 30 أبريل 2021.
  • يسجل تضامنه ودعمه لمختلف نضالات شغيلة القطاع الفلاحي بمختلف فئاتها (معارك العمال الزراعين بسوس- ماسة، الغرب والخميسات/ اضرابات فئة التقنيين والمساعدين الاداريين والمساعدين التقنيين/ معركة النقابة الوطنية للمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي/ معركة الفلاحين بمنطقة أولاد عياد…) ومختلف النضالات والمعارك العمالية والشبيبية.
  • يعلن تضامنه مع الشغيلة التعليمية في نضالاتها وفي مقدمتهم معركة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ويندد بحملة القمع والاعتقالات التي تطال نضالاتهم واحتجاجاتهم.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا