القائمة الرئيسية

الصفحات

النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية تعلن عن برنامجها النضالي التصاعدي المفتوح في وجه المديرالعام، وضدّ الفساد المتفشي بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية

 النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية تعلن عن برنامجها  النضالي التصاعدي المفتوح في وجه المديرالعام، وضدّ الفساد المتفشي بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، إلى حين تدخل وزير الفلاحة.

الفساد بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية

انعقد يومه الخميس 21 يناير 2021، اجتماع اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش)، عبر تقنية التواصل عن بعد٬ وبحضور وفد عن الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي. 

ومع استحضار تفشي جائحة كورونا والخسائر الناجمة عن هذا الوباء٬ وتعبئة الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي وتنزيل برامجها رغم هذه الظروف الاستثنائية٬ و بعد تدارس تقرير مفصّل حول الوضعية المتأزّمة بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، وتصاعد الاحتقان وسط الشغيلة بهذه المؤسسة التي تعول عليها وزارة الفلاحة في إطار التوجه المستقبلي للفلاحة المغربية٬ وبعد التداول حول الحصيلة الهزيلة للحوار مع المدير العام الحالي وتماطله في تنزيل الاتفاقات مع النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية٬ وتشويشه واستهتاره بالعمل النقابي٬ وتجاهله الغير مبرر للمطالب المشروعة للشغيلة٬ وقيامه بحملات مسعورة ضد الاتحاد المغربي للشغل٬ واستعماله لمختلف أساليب الترهيب والتخويف للمناضلات والمناضلين؛ اعتزمت اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية تنوير الرأي العام بقراراتها كما يلي:
1- تثمينها لتبني الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي لملف قضايا الفساد المتفشي بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية٬ والتذمر الملحوظ وسط الشغيلة والتراجع عن المكتسبات وعدم حياد المدير العام إزاء الفرقاء وعدم جدّيته٬ وتهديده ومساومته للمناضلات والمناضلين بالنقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية؛
2- تقديرها لمواقف التضامن المعلن عليها بصوت عالي من طرف النقابات الوطنية التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي والفروع الجهوية للجامعة، تحالفاً مع شغيلة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية٬ ومساندتها المطلقة للنقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية في نضالها المشروع في وجه الإدارة العامة الحالية وضدّ الفساد المتفشي بهذه المؤسسة؛
3- مساندتها ودعمها وتآزرها المطلق لكل مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية والمستهدفين بالتشهير والسبّ والشتم من أطراف مجهولة وبدعم من جهة معلومة؛ 
4- إعلانها عن برنامجها النضالي التصاعدي المفتوح بتنسيق مع الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي٬ والذي سيتمّ تنزيله في مرحلة أولى بأجرأة إضراب وطني يوم 04 فبراير 2021 مرفوقاً بتنظيم وقفة احتجاجية أمام الإدارة المركزية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية بالرباط؛ 
5- اعتمادها إجتماعات مفتوحة للمزيد من اليقظة والتعبئة وتنزيل القرارات المتعلقة ببرنامجها االنضالي التصاعدي المفتوح؛
6- مطالبتها بفتح تحقيق جدّي ومحايد في شأن ملفّات الفساد والصفقات المشبوهة التي يدبرها المديرالعام الحالي٬ وٳنقاﻧ المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية من ظاهرة الفساد والفوضى والعشوائية في التسيير والارتجالية في التدبير.   

إن النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية، إذ تثمن تضامن كل النقابات الوطنية والفروع الجهوية التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش)، وتحيي يقظة واستماتة ووحدة مناضلاتها ومناضليها، فإنها تدعو قواعدها الى التعبئة الشاملة مركزياً وجهوياً، من أجل الانخراط في البرنامج النضالي التصاعدي المفتوح في وجه المدير العام الحالي وضد الفساد المتفشي بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية٬ إلى حين تدخل وزير الفلاحة لانقاذ هذه المؤسسة وردّ الاعتبار لشغيلتها وصون كرامتها وصيانة مكتسباتها وتحقيق مطالبها العادلة والمشروعة.



عاشت الوحدة النقابية - عاش الاتحاد المغربي للشغل

عاشت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي - عاشت النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية



 عن اللجنة الإدارية، الرباط، في 21 يناير 2021


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا