القائمة الرئيسية

الصفحات

تنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي يسجّل إيجاباً المذكرة الوزارية حول إعطاء العناية للنساء ويطالب بتعميمها ويؤكد على ضرورة التسريع في تفعيل مضمونها

 تنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي يسجّل إيجاباً المذكرة الوزارية ويطالب بتعميمها ويؤكد على ضرورة التسريع في تفعيل مضمونها.

المؤتمر الوطني السادس لتنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي

أصدر وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات مذكرة حول إعطاء العناية للنساء العاملات بالقطاع - موظفات، مستخدمات وعاملات زراعيات - و "الحرص على الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يؤثر سلباً على التزاماتها من قبيل العنف أو الاقصاء أو التهميش في حق المرأة" وذلك بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

وإذ نذكّر بأن إصدار هذه المذكرة؛ الذي تأخر كثيرا؛ يأتي نتيجة مسار نضالي طويل لتنظيم المرأة منذ تأسيسه في مارس 1999، حيث لم يتوقف خلال هذا المسار عن المطالبة؛ وبإلحاح، بوضع حدّ   للتّمييز والإقصاء والعنف بكل أشكاله ضدّ النساء، وجعل هذا المطلب من أولوياته النضالية وعبّر عن ذلك من خلال المقررات المطلبية الصادرة عن مؤتمراته وبياناته المتعددة وحواراته مع كل الوزراء المتعاقبين على القطاع. 

وبمناسبة إصدار هذه المذكرة فإن تنظيم المرأة يؤكد ويسجل ما يلي:

1. نثمن ما جاء في المذكرة الوزارية بخصوص حماية النساء العاملات في القطاع الفلاحي من كلّ أشكال العنف والتّمييز والإقصاء، ونطالب بتعميمها على جميع القطاعات والمؤسسات التابعة للوزارة، والحرص على احترام مضمونها.

2. نطالب بتفعيل قرار إنشاء خليّة لاستقبال النساء المعنّفات تضمّ ممثلات/ ممثلين عن الوزارة وممثلات عن تنظيم المرأة، كما تمّ الاتفاق عليها سابقاً، وتعميمها على كل القطاعات والمؤسسات التابعة للوزارة.

3. نطالب بالتسريع بالتصديق على الاتفاقية الدولية رقم 190 الصادرة عن منظمة العمل الدولية، المتعلقة بالحماية من العنف والتحرش في أماكن العمل، وكذا التوصية رقم 206 المرتبطة بها.

4. نطالب بوضع حدّ للتمييز الذي تعاني منه العاملات الزراعيات في الضّيعات الفلاحية ومعامل التلفيف، سواء فيما يخص الأجر أو ساعات العمل، أو التصريح لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وبحماية الأمومة، وبوضع حدّ لكل أشكال التهميش والحيف الذي يطالهن. كما نطالب بتوفير شروط الصحة والسلامة في أماكن العمل ووسائل النقل حمايةً لصحتهن ولأرواحهن.

5. نطالب بضمان حقّ الفلاّحات الكادحات في الأرض ووسائل الانتاج، وتمكينهن  من الاستفادة من الإرشاد الفلاحي والاستفادة من القروض الصغرى بدون فائدة، وحمايتهن من كلّ اشكال العنف

6. نسجل باعتزاز ان هذه المذكرة هي ثاني مذكرة تصدر عن الوزارة  استجابة لمطالبنا، بعد المذكرة المتعلقة بالأمومة، وندعو كافة النساء المرتبطات بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات-من عاملات زراعيات وموظفات ومستخدمات وفلاحات كادحات- للالتفاف حول تنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي من أجل الاستمرار في النضال حتى تحقيق كافة المطالب.


  عاشت تنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي

  عاش النضال النسائي من اجل المساواة

الرباط، في 31 دجنبر 2020

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا