القائمة الرئيسية

الصفحات

النقابة الوطنية للبحث الزراعي تستنكر ضياع مناصب الشغل المخصصة للمعهد وتطالب الحكومة بالرفع من ميزانية البحث العلمي

النقابة الوطنية للبحث الزراعي تعلن: رفضها لمنشور رئيس الحكومة المتعلق بتأجيل الترقيات واستنكارها لضياع مناصب الشغل المخصصة للمعهد برسم 2019 ومطالبتها الحكومة بالرفع من ميزانية البحث العلمي في المجال الفلاحي

المعهد الوطني للبحث الزراعي

انعقد يومه الخميس 2 يوليوز 2020، عبر إحدى تقنية التواصل عن بعد، الاجتماع العادي للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للبحث الزراعي التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.
وبعد استعراضه للأوضاع العامة ببلادنا، والآثار السلبية لتفشي جائحة كورونا - كوفيد 19 على جميع الفئات الاجتماعية، وتداوله حول أوضاع القطاع الفلاحي عموما وأوضاع شغيلة المعهد الوطني للبحث الزراعي على وجه الخصوص، وبعد استنفاذ جدول أعماله، يعلن المكتب الوطني ما يلي:

  • إشادته بالمجهودات المبذولة من طرف جميع مستخدمي/ات، ضمانا لاستمرارية العمل الإداري والبحثي للمعهد، ودعوته إلى مزيد من الحيطة والحذر وتكثيف الجهود واتخاد جميع التدابير الوقائية والاحترازية، مركزيا وجهويا، من أجل الحفاظ على صحة وسلامة جميع مستخدمي/ات المعهد.
  • رفضه لمنشوري رئيس الحكومة رقم 03/2020 بتاريخ 25 مارس 2020 المتعلق بتأجيل الترقيات، ورقم 9/2020 بتاريخ فاتح يوليوز 2020، المتعلق ببرمجة الميزانية العامة لثلاث سنوات القادمة، والقاضي بعدم برمجة مناصب جديدة، داعيا إياه إلى التراجع عن هذه القرارات الجائرة. 
  • استنكاره لضياع 48 منصب شغل برسم سنة 2019، في الوقت الذي يعاني فيه المعهد من تراجع خطير في موارده البشرية، ومطالبا إدارة المعهد بالعمل على استرجاع هذه المناصب عبر مراسلة الجهات المعنية وتبرير الحاجة الماسة إليها.
  • مطالبته الحكومة، في شخص وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه الغابات، بالرفع من ميزانية البحث العلمي الفلاحي، لما له من أهمية قصوى في مواكبة تنفيذ مخطط "الجيل الأخضر"، والمساهمة في تحقيق السيادة الغذائية لبلادنا. 
  • مطالبته الوزارة الوصية بتحديث النظام الأساسي لمستخدمي المعهد، تنفيذا لوعود وزير الفلاحة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بتعديل الأنظمة الأساسية للمؤسسات العمومية التابعة للقطاع.  
  • مطالبته إدارة المعهد بتقديم الدعم المادي الضروري لجمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدمي البحث الزراعي، حتى تتمكن هذه الأخيرة من تقديم خدمات ترقى إلى تطلعات شغيلة المعهد في السكن والترفيه وتوفير المطاعم بأثمنة مدعمة.
  • تجديد مطالبته لإدارة المعهد والوزارة الوصية بالتدخل العاجل لدى وزارة الخارجية من أجل الإسراع بعودة المستخدمين العالقين بالخارج، لأزيد من أربعة أشهر، والذين يعيشون أوضاع مادية ومعنوية صعبة.

وفي الختام، فأن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للبحث الزراعي، إذ يؤكد استمراره في الدفاع عن مكتسبات ومطالب شغيلة المعهد الوطني البحث الزراعي، يدعوا كافة المستخدمين/ات إلى المزيد من التعبئة والالتفاف حول نقابتهم الوطنية من أجل الدفاع عن حقوقهم ومطالبهم العادلة والمشروعة.

عن المكتب الوطني 
الرباط في 2 يوليوز 2020

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا