القائمة الرئيسية

الصفحات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تخلد اليوم الوطني للعمال الزراعيين تحت شعار "الوحدة والنضال لمواجهة الاستغلال"

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تخلد اليوم الوطني للعمال/ات الزراعيين/ات الذي يصادف 15 يونيو من كل سنة تحت شعار "الوحدة والنضال لمواجهة الاستغلال"

ملصق
نــــداء
في سياق تداعيات جائحة كورونا التي عرت بشكل جلي عن وحشية هذا الاستغلال بالموازاة مع أهمية العاملات والعمال الزراعيين في موقع إنتاج الغذاء. وانطلاقا من انشغالها الدائم بواقع ومطالب العاملات والعمال الزراعيين ببلادنا، ومن أجل ربط حاضر الدينامية التنظيمية والنضالية المتقدمة للعاملات والعمال الزراعيين في إطار الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بماضيها المجيد، ومن أجل استحضار نضالية من واجهوا سلطة الباطرونا الزراعية وذاقوا مرارة السجون وأرواح من غادرونا منهم مخلفين وراءهم علامات مضيئة في تاريخ كفاح الطبقة العاملة عموما والزراعية تحديدا، ومن أجل استنهاض النضالات وتعزيز التضامن العمالي في مواجهة الاستغلال والحكرة.
تخلد الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي اليوم الوطني للعمال الزراعيين الذي يصادف 15 يونيو من كل سنة تحث شعار"الوحدة والنضال لمواجهة الاستغلال"، الذكرى 27 للمعركة البطولية التي خاضها، لما يزيد عن ثلاثة أشهر متواصلة،عمال ضيعة الخير والبركة بمنطقة سيدي قاسم التي كانت تسيرها شركة "كوماكري" قبل أن يتم تفويتها في إطار عملية الخوصصة. وقد تميزت هذه المعركة بالإضراب المستمر عن العمل مع الاعتصام الجماعي بالضيعة وبالاعتقالات التعسفية والأحكام الجائرة، من خلال مهرجان خطابي رقمي يوم 15 يونيو الجاري يتضمن شهادات مباشرة لعاملات وعمال زراعيين انطلاقا من مواقع الاستغلال وساحات النضال وكلمات تضامن يلقيها ممثلي منظمات دولية صديقة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي.

فلنكن في الموعد مع المهرجان الخطابي يوم الإثنين 15 يونيو 2020، ابتداء من الساعة الثامنة مساء مباشرة على صفحة الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بالفايسبوك (الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي - ا.م.ش- الصفحة الرسمية)

دامت الوحدة العمالية وما لم يتحقق بالنضال يتحقق بمزيد من النضال
وعاشت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي.
عن الكتابة التنفيذية
الرباط في 11/06/2020
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا