القائمة الرئيسية

الصفحات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تستهجن مطالب الباطرونا بالمرونة في العمل والأجر والإعفاء الضريبي

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي / إ.م.ش تستهجن مطالب الباطرونا بالمرونة في العمل والأجر والإعفاء الضريبي وتطالب وزير الفلاحة بجعل حد للتماطل في تنفيذ التزاماته السابقة وفتح حوار مع الجامعة حول مستجدات ملفها المطلبي

المرونة في الشغل

انعقد يومه الثلاثاء 26 ماي 2020 الاجتماع الأسبوعي العادي للكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل؛ وبعد استعراضها لمختلف التقارير وتداولها في أهم مستجدات الوضع العام والنقابي وطنيا وقطاعيا ومناقشتها، وتركيز خلاصات اجتماعها، قررت تبليغ الرأي العام ما يلي:

1. استهجانها لمطالب الباطرونا بتعليق العمل بالحد الأدنى للأجور وتمكينها من التلاعب في عقود الشغل ومزيد من المرونة فيه، والاستفادة أكثر من الإعفاءات الضريبية غير تلك التي أقرها قانون الميزانية للسنة الجارية، واستفزاز النقابات عبر التلويح بالتراجع عن الزيادة المقررة في الحد الادنى للأجور طبقا لاتفاق 25 أبريل 2019، دون الحديث عن استجدائها المزيد من دعم صندوق كوفيد 19، علما أن ما استحوذت عليه منه كان الأجدر أن يؤول إلى الفئات الشعبة وفي مقدمتها الطبقة العاملة.

2. إدانتها لاستمرار تضحية الرأسمال بأجرائه في عدد من القطاعات الصناعية والتجارية والخدماتية من أجل تحقيق مزيد من الأرباح، وما سببه ذلك من ظهور بؤر لفيروس كورانا المستجد، مهددة حياة العمال وحياة عائلاتهم ومؤجلة إمكانية خروج بلادنا من هذه الأزمة الصحية غير المسبوقة مع ما يمثله ذلك من مراهنة بالأرواح وتأزيم لاقتصاد البلاد.

3. تجديد تنويهها بالتضحيات الجسام التي قدمتها الشغيلة في قطاعات الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والصناعات الغذائية الذين استرخصوا أرواحهم لضمان القوت اليومي للمواطنات والمواطنين، ومطالبتها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات إلى تنفيذ ما تبقى من نتائج حوار 10 ماي 2019، وإلى فتح حوار مع الجامعة على أرضية ملفها المطلبي يفضي إلى تكريم وإنصاف شغيلة القطاع من موظفين ومستخدمين وعمال وفلاحين.

4. مطالبتها بعقد اجتماعات عاجلة بين مكاتب النقابات الوطنية التابعة لجامعتنا ومسؤولي المصالح والمؤسسات العمومية التابعة للوزارة، للتفصيل في كيفية تنفيذ مضامين منشور رئيس الحكومة المتعلق بتدابير وإجراءات استئناف العمل في المرافق العمومية بعد رفع حالة الطوارئ الصحية، مراعاة لخصوصيات كل إدارة ومؤسسة على حدة، وأخذا بعين الاعتبار الأوضاع الخاصة لجل نساء القطاع الفلاحي والظروف الصحية لبعض العاملين به.

5. استعدادها لعقد اجتماع المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي في دورته الرابعة بعد المؤتمر الوطني الثامن للجامعة، والمقرر اجتماعه يوم الخميس 18 يونيو 2020 تحت شعار: "رغم إكراهات جائحة كورونا، معبؤون/ات لمواصلة الدفاع عن مكاسبنا ومطالبنا، وإنجاز المخطط الاستراتيجي للجامعة".

6. دعوتها مناضلات ومناضلي الجامعة إلى إنجاح الندوة الاشعاعية حول "اوضاع شغيلة القطاع الفلاحي وتحديات ما بعد كورونا" المقرر بثها مباشرة على الصفحة الرسمية للجامعة على الفايسبوك يوم الجمعة 29 ماي الجاري ابتداء من الساعة الخامسة مساء.

7. تثمينها للدينامية التكوينية والاشعاعية التي تعرفها شبيبة القطاع الفلاحي، داعية شباب القطاع الفلاحي، نساء ورجالا، إلى الانخراط في هذه الدينامية تقوية لشبيبتهم ودعما لها.



وفي الأخير، فإن الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي إذ تتابع بقلق شديد مستجدات الحالة الوبائية ببلادنا ومختلف القرارات الحكومية ذات الصلة بها، بما في ذلك قرارها استئناف العمل بجل الوحدات الصناعية والتجارية والخدماتية بالقطاع الخاص وكذا مختلف الإدارات والمؤسسات العمومية، فإنها تدعو إلى ضمان سلامة كافة الأجراء وتوفير الوسائل الضرورية لوقايتهم.

عن الكتابة التنفيذية

الرباط في 26 ماي 2020
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا