القائمة الرئيسية

الصفحات

شبيبة القطاع الفلاحي تتضامن مع العمال الزراعيين الموقوفين عن العمل في ظل أزمة كورونا

أصدرت شبيبة القطاع الفلاحي، التنظيم الموازي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بلاغا أعقب اجتماع مكتبها الوطني في دورته العادية يوم الإثنين 11 ماي 2020، تضامنت من خلاله مع العمال الزراعيين الموقوفين عن العمل في ظل جائحة كورونا والمعاناة التي لحقتهم جراء توقيفهم من العمل في هذه الظرفية العصيبة  وكذا  حرمانهم من الإستفادة من دعم صندوق كوفيد-19 رغم أنهم سبق وان استفادوا منه الشهر الماضي.


وفيما يلي النص الكامل للبلاغ والذي يتضمن مواقف شبيبة القطاع الفلاحي من مختلف القضايا التي تهم شغيلة القطاع وكذا روزنامة الأنشطة التكوينية والإشعاعية التي تنظمها الشبيبة خلال هذه الفترة.

شبيبة القطاع الفلاحي
تعلن تضامنها مع العمال الزراعيين الموقوفين عن العمل في ظل أزمة كورونا
ومع طلبة ومستخدمي مركز البستنة لمعهد الزراعة والبيطرة بأكادير

عقد المكتب الوطني لشبيبة القطاع الفلاحي اجتماعه العادي يومه الإثنين 11 ماي عبر إحدى تقنيات التواصل عن بعد، وبعد وقوفه على تقدم التحضير الأدبي للمؤتمر الوطني الرابع للشبيبة ووقوفه على تقييم أنشطتها التكوينية والتضامنية السابقة، وعلى الاستعدادات الجارية للقادم منها، فإن شبيبة القطاع الفلاحي التابعة للشبيبة العاملة المغربية ولموازية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعلن للرأي العام ما يلي:
1. استمرار قلقها بسبب اتساع رقعة تفشي فيروس كورونا المستجد وظهور بؤر جديدة له بعدد من الوحدات الفلاحية والصناعية والتجارية بل وفي بعض المرافق الأخرى كالثكنات العسكرية والسجون، ومعلنة تأييدها لمطالب الحركة الحقوقية المغربية والدولية بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، تجنبا لازدواجية ظلمهم وتخفيفا من اكتظاظ المؤسسات السجنية.
2. تسجيل استنكارها لإقصاء فئات عريضة من المواطنين من الدعم الخاص بصندوق "كوفيد 19" رغم حاجتهم الماسة إليه، وخاصة منهم العمال المؤقتين غير المصرح بهم لدى صندوق الضمان الاجتماعي خلال شهر فبراير الماضي وغير المسجلين في نظام "رميد"، واستثناء أجراء القطاع الخاص الفلاحي من دعم الصندوق رغم توقف نشاطهم واستفادتهم منه برسم شهر مارس الماضي، وغيرهم من الفلاحين الكادحين ومن عمال القطاعات غير المهيكلة.
3. دعمها وتضامنها مع عمال شركة سوبروفيل، وعمال الضيعتين التجريبيتين "لمجموعة ساواس" للمواد الكيماوية الفلاحية، المعتصمين أمام مدخل شركتهم إثر طرد بعضهم في عز أزمة كورونا، ومع طلبة ومستخدمي مركز البستنة التابع لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بأكادير، ومع الفلاحين الصغار بسيدي بنور المتضررين من الجفاف ومن إجراءات كوزيمار المجحفة في حقهم.
4. دعوتها شباب القطاع الفلاحي إلى إنجاح والمشاركة في الأنشطة التكوينية والإشعاعية المقرر تنظيمها خلال الأيام والأسابيع المقبلة، بداية بالدورة التكوينية المقررة يوم الثلاثاء 12 ماي ابتداء من الساعة العاشرة ليلا.

عن شبيبة القطاع الفلاحي
الرباط في 11 ماي 2020

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا