القائمة الرئيسية

الصفحات

النقابة الوطنية لموظفي وزارة الفلاحة تخلد فاتح ماي 2020 تحت شعار : يد في يد من أجل التصدي لكورونا وصون المكاسب وتحقيق المطالب

النقابة الوطنية لموظفي وزارة الفلاحة تدعو الموظفين والموظفات إلى تخليد فاتح ماي لهذه السنة تحت شعار: يد في يد من أجل التصدي لكورونا وصون المكاسب وتحقيق المطالب

النقابة الوطنية لموظفي وزارة الفلاحة

تخلد النقابة الوطنية لموظفي وزارة الفلاحة التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ذكرى فاتح ماي لهذه السنة في ظل حالة الطوارئ الصحية بسبب جائحة كورونا، وفي ظل غياب الحوار الاجتماعي والحوار القطاعي مع وزير الفلاحة لتتبع تنفيذ اتفاق 23 نونبر 2017 واتفاق 10 ماي 2019 الموقع بين الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ووزير الفلاحة.
 وللتصدي للهجوم الممنهج على حقوق ومكتسبات الموظفين والموظفات، وللتأكيد على حضورنا النضالي عبر كافة الأنشطة النضالية البديلة عن المسيرات التي اعتدنا تنظيمها كل سنة بمناسبة فاتح ماي، فإن النقابة الوطنية تؤكد على مايلي :
• دعوتها وزير الفلاحة إلى تكثيف الجهود والاستمرار في اتخاذ كافة التدابير الوقائية والاحترازية لحماية الموظفين والموظفات والحفاظ على صحتهم وسلامتهم وصحة المرتفقين والمواطنين عموما إلى حين رفع الحجر الصحي.
• إشادتها بتضحيات الموظفين على المجهودات المبذولة في ظل جائحة كورونا، حفاظا على استمرارية المرفق العام، وتقديم الخدمات للمرتفقين بكل وعي ومسؤولية. وتدعوهم إلى اتخاذ الحيطة والحذر حفاظا على صحتهم وسلامتهم.
• رفضها المطلق لمنشور رئيس الحكومة رقم 03/،2020 الصادر بتاريخ 25 مارس 2020 المتعلق بتأجيل الترقيات عبر الامتحانات المهنية أو عبر الاختيار وتأجيل التوظيف إلى أجل غير مسمى. لما يشكله من إحباط في أوساط الموظفين/ت.
• رفضها لمنشور رئيس الحكومة رقم 6/ 2020 الصادر بتاريخ 14 أبريل 2020 القاضي باقتطاع أجرة ثلاثة أيام من العمل من أجور الموظفين، وتأكيدها على الطابع التطوعي والاختياري للمساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا.
• تشبتها بحقوق ومكتسبات الموظفين والموظفات المتضمنة في اتفاقي 23 نونبر 2017 و 10 ماي 2019 مع وزير الفلاحة والصيد البحري. 
• تنديدها بالسياسة الحكومية الرامية إلى المجازفة بالسيادة الغذائية للبلاد، باتباع املاءات المؤسسات المالية الدولية التي تشكل خطرا حقيقيا على الفلاحة الوطنية وتؤزم وضعية العاملين بالقطاع الفلاحي بكل مكوناته.
إن النقابة الوطنية لموظفي وزارة الفلاحة إذ تخلد عيد الشغل لهذه السنة في ظل حالة الطوارئ الصحية بسبب جائحة كورونا، تدعو منضاليها ومناضلاتها إلى المساهمة الحماسية في الأنشطة النضالية الإبداعية التي تحقق الغاية من تخليد هذه التظاهرة العالمية. وتدعوهم للمساهمة في رفع التحدي أمام ما تعيشه دول العالم من مآس وآلام عبر تجسيد قيم التضامن بين الشعوب والمساواة ضدا على جشع الرأسمالية المتوحشة التي تنتهك حقوق العمال وحقوق الشعوب في الحياة الكريمة والحرية والعدالة الاجتماعية. 

الجمعة 01 ماي 2020
عاشت النقابة الوطنية لموظفي وزارة الفلاحة
عاشت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 
عاش الاتحاد المغربي للشغل

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا