القائمة الرئيسية

الصفحات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تصدربلاغا هاما


الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي:
• ترفض الاقتطاع الإجباري من أجور الموظفين/ات وتجدد مطالبتها بضمان حقوق ومكتسبات موظفي ومستخدمي وزارة الفلاحة وتطالب باستكمال تنفيذ التزامات .
• تدعو إلى تقيد كافة المديريات و المؤسسات العمومية بالإجراءات الوقائية و التنظيمية التي أقرتها وزارة الفلاحة وحماية العاملات و العمال الزراعيين في ظل الجائحة.
• تدعو الوزارة لوضع وتنفيذ برنامج شامل وجدي لدعم الفلاحين الكادحين في مواجهة آثار الجفاف وحماية القطيع الوطني.

logo FNSA

عقدت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد الغربي للشغل اجتماعها الاسبوعي العادي لتتبع تنفيذ المهام المطروحة ومبادرات النقابات الوطنية والتنظيمات الموازية للجامعة في ظل حالة الطوارئ الصحية التي تشهدها بلادنا؛ وبعد استيفاء مناقشة عناصر جدول الأعمال قررت الكتابة التنفيذية تبليغ الرأي العام وشغيلة القطاع الفلاحي ما يلي:
1. ترفض بشدة أي مساس بحقوق الموظفين/ات والمستخدمين/ات وأي تراجع عن الاتفاقات السابقة سواء مع وزارة الفلاحة أو مع الحكومة تحث ذريعة تخفيض النفقات العمومية. وفي هذا الإطار، ومع التأكيد على صحة المساهمة التطوعية الفردية لأجراء الدولة في دعم صندوق كورونا، فإن الجامعة ترفض أي اقتطاع إجباري من الأجور.
2. تسجل جدية تدخل الادارة المركزية لحماية موظفي/ات المديرية الاقليمية للناظور والدريوش وتدعو إلى مد مستخدمي المكتب الوطني للسلامة الصحية والغدائية بوسائل الوقاية الكافية والتدخل العاجل لحماية حياة مستخدمي المكتب الجهوي للاستشارة الفلاحية الذين يواصلون العمل في ظل الجائحة دون التوفر على الحد الادنى من شروط الصحة والسلامة بعيدا عن التدابير التي وضعتها وزارة الفلاحة لهذا الغرض.
3. تؤكد استمرار اقصاء عدد من فئات الشغيلة بالقطاع الفلاحي من الدعم المالي الهزيل أصلا، بسبب الشروط التعجيزية وصعوبة الاستخلاص، وتعبر عن تضامنها المطلق مع البحارة الصيادين وعاملات وعمال تصبير السمك في أسفي ومع العاملات والعمال ضحايا التشغيل القسري في ظل الجائحة بضغط من الباطرونا الجشعة وتغاض من السلطات العمومية، مع متمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين منهم ولكافة المصابين بالفيروس الفتاك.
4. تستغرب لتأخر وزارة الفلاحة إعلان حالة الجفاف ببلادنا وتسطير برنامج خاص للتصدي لآثاره الاجتماعية في الوسط القروي وعلى الفلاحين الكادحين والعمال الزراعيين، وتعتبر التدابير المتخذة إلى حد الآن غير كافية لإنقاذ الفلاحين الصغار والبادية من تداعيات تلازم آفة الجفاف وجائحة كورونا.
5. تعبر عن قلقها الشديد على وضعية موظفي/ات وزارة الفلاحة العالقين في الخارج بسب الجائحة وتدعو الوزارة للتدخل لضمان عودتهم إلى أسرهم مطالبة الحكومة بتحمل مسؤولياتها في إعادة كافة المغاربة العالقين إلى أرض الوطن.
6. تؤكد مرة أخرى تضامن جامعتنا مع عمال شركة "أمانور" التابعة لشركة "فيوليا" المعتصمين منذ عدة أسابيع بمقرات الشركة بطنجة وتطوان والرباط للدفاع عن مطالبهم المشروعة.
7. تعتز بنجاح الاجتماع عن بعد بين الكتابة التنفيذية والكتاب العامين للفروع الجهوية للجامعة في 10 أبريل وتدعو لإنجاح الاجتماع المرتقب بنفس التقنية مع الكتاب العامين للنقابات الوطنية في 16 أبريل الجاري.

عن الكتابة التنفيذية
في 14 أبريل 202
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا