القائمة الرئيسية

الصفحات

النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية تواصل برنامجها النضالي التصاعدي المفتوح، من أجل الكرامة وفضح الفساد إلى حين تدخل وزير الفلاحة

وقفة احتجاجية لنقابة الوطنية للإستشارة الفلاحية


انعقد يومه الإثنين 22 فبراير 2021 اجتماع للمكتب الوطني الموسع للنقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية عبر وسائل الاتصال عن بعد وبحضور وفد عن الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش)، وبعد تدارس الوضعية الراهنة بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية وما تعرفه من احتقان متزايد وسط الشغيلة، وتمادي المدير العام في تهوره ومناوراته التهديدية والترهيبية للمستخدمين/ات بشتى الوسائل وتسخير مساعديه والمقربين منه لإفشال برنامجنا النضالي، بدل الانكباب على تسوية كل الملفات العالقة، ومع صمت وزير الفلاحة عن الوضعية الكارثية بهذه المؤسسة وعدم التدخل لإنقاذها؛ فإن النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية:

- تقدرّ عالياً وتعتزّ باهتمام الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بملف "قضايا شغيلة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية"؛

- تحيّي تضامن ومساندة كافة النقابات الوطنية والفروع الجهوية والمحلية والهيئات الموازية في برنامجها النضالي المسطّر؛

- تعتز باستماتة المناضلات والمناضلين ومساهمتهم القوية في إنجاح المحطات النضالية السابقة؛

- تستنكر بقوة ممارسات المدير العام ومساعديه وبعض المديرين الجهويين بتهديد المناضلات والمناضلين وخلق جو من الترهيب والتخويف؛

- تدين بشدة تمادي المدير العام في الفساد وهدر المال العام والتلاعب بالصفقات وسوء التدبير،  وعدم احترام القانون في تنزيل المساطر الإدارية الجاري بها العمل، وعدم احترام مقتضيات الحوار الاجتماعي بين الحكومة والفرقاء الاجتماعيين؛

- تستنكر كيفية تعامل المدير العام مع ملف الأعمال الاجتماعية، وتترقّب بمسؤولية وبحذر ما قد يعرفه من تطورات، وتحمّله مسؤولية اتخاذ قرارات انفرادية في تغييب تامّ للفرقاء الاجتماعيين، رغم معرفته بما يمكن للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي أن تقدّمه من إسهام إيجابي وعروض هامة على مستوى هذا الملف، تستجيب لمتطلبات شغيلة المكتب على غرار المؤسسات العمومية الأخرى؛ كما تحذر المدير العام من كل اقتطاع في الأجور بالنظر لهزالة العروض المقدمة والمفروضة على الشغيلة؛

- تؤكد مواصلة تنزيل برنامجها النضالي التصاعدي المفتوح إلى حين تسوية كل قضايا شغيلة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، واستعدادها لتنظيم الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة الفلاحة يوم 04 مارس 2021 وتسطير المحطات النضالية المقبلة؛

- تحيي نضالات النقابة الوطنية للمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي و النقابة الوطنية للعمال الزراعيين وتؤكد مساندتها وتضامنها معهما.


إن النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية وهي تثمن انخراط قواعدها في برنامجها النضالي التصاعدي المفتوح، وتحيي وحدتها ويقظتها، فإنها تدعوها للمزيد من التعبئة والوحدة والانخراط الوازن والحماسي في الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة الفلاحة يوم 04 مارس 2021؛ وتحمّل وزير الفلاحة كامل المسؤولية بشأن وضعية الإفلاس الوشيك للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، وتطالبه بالتدخل العاجل لإنقاذ هذه المؤسسة من التسيير التخريبي الحالي.


عاشت الوحدة النقابية

عاش الاتحاد المغربي للشغل

عاشت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

عاشت النقابة الوطنية للاستشارة  الفلاحية


عن المكتب الوطني، الرباط في 22 فبراير 2021


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

ميزة اقرأ ايضا